الحوكمة

ينبع التغيير الجذري في القضايا العالمية ذات النطاق الكبير والواسع مثل التنمية المُستدامة، من تفعيل جهود التنسيق المتبادل أكثر من التدخّلات المعزولة التي تقوم بها المنظّمات الفردية.

وبهذه الروح، يتكوّن إطار عمل عين على الأرض من منظّمات شريكة في كافة المجالات، يشاركون بفعالية في إجراءات عين على الأرض من خلال تناول أجندتها المشتركة والعامة لإحداث تأثير جماعي.

وتعمل المنظّمات المشاركة على هذا المستوى الأساسي، على تحديد قيمة عملية عين على الأرض، والتي تنسجم تماماً ببرامج العمل الخاصة بها، وبذلك تحقيق فوائد متبادلة.