Print this page

عين على استدامة ومرونة المجتمعات

تحديث ربع سنوي

تركز المبادرة على تطوير إطار عمل لجمع ومشاركة البيانات الحضرية والاجتماعية، والمعلومات والأدوات للمدن الصغيرة والمتوسطة على نطاقات جغرافية متنوّعة – محلياً ووطنياً وإقليمياً – بحيث يمكن أن تأخذ بعين الاعتبار وفي مرحلة مبكرة ما تنطوي عليه عملية التنمية الحضرية أو التغير الحضري من عوامل قد تؤدي إلى ثغرات، أو تضمن مرونة المجتمعات. ويوفر إطار العمل آلية لمشاركة الشبكات وقاعدة البيانات الحضرية الحالية، كوسيلة لتقليل الجهد والتكاليف المرتبطة بجمع البيانات، وكحافز للتشجيع على تبادل المعلومات والأدوات.

الأهداف

تهدف المبادرة الخاصة عين على استدامة ومرونة المجتمعات إلى:

  • تطوير إطار عمل لجمع ومشاركة البيانات الحضرية والاجتماعية، والمعلومات والأدوات للمدن الصغيرة والمتوسطة على نطاقات جغرافية متنوّعة – محلياً ووطنياً وإقليمياً – بحيث يمكن أن تأخذ بعين الاعتبار وفي مرحلة مبكرة ما تنطوي عليه عملية التنمية الحضرية أو التغير الحضري من عوامل قد تؤدي إلى ثغرات، أو تضمن مرونة المجتمعات.
  • المساهمة في تنمية الخبراء الحضريين الذي باستطاعتهم استخدام البيانات بفعالية.

الترويج لمشاركة المعلومات، ليس فقط بين المحاور الشمالية والجنوبية، لكن أيضاً بين الدول والمدن من الجنوب. وعلى الخبراء الحضريين في الدول النامية مشاركة خبراتهم، حيث أنهم على الأغلب يمتلكون العديد من الجوانب والاهتمامات المشتركة.

الترابط بين المبادرة الخاصة ”عين على استدامة ومرونة المجتمعات“ والمبادرات الخاصة الأخرى لـ عين على الأرض:

كما هو الحال في العديد من التطبيقات الموضوعية المؤثرة على الطلب، ستعتمد المبادرات الخاصة على النتائج والمخرجات لاثنين من المبادرات الخاصة ذات المواضيع المحدّدة، بحيث تلائم منظور استدامة ومرونة المجتمعات.

  • شبكة الشبكات العالمية: تحدّد هذه المبادرة الخاصة إطار عمل منهجي للبنية التحتية للمعلومات الاجتماعية.
  • عين على التعليم البيئي: تتضمن المبادرة الخاصة عين على استدامة ومرونة المجتمعات تطوير نماذج تدريبية، وتدريب فعلي للخبراء الحضريين في مجالات جمع وتحليل واستخدام البيانات البيئية. إن هذا الارتباط بالتركيز العام للمبادرة الخاصة عين على التعليم البيئي من شأنه أن يُعزز من قدرات الأفراد على مختلف المستويات لاستخدام البيانات والمعلومات البيئية بصورة فعّالة.

كما أنها ستتعاون مع اثنتين من المبادرات الخاصة الأخرى ذات المواضيع المحددة:

  • عين على إدارة الكوارث: تركز هذه المبادرة الخاصة على الأخطار الطبيعية والأخطار من صنع الإنسان، والأحداث المعنية بشكل مباشر بتعرض المناطق الحضرية للخطر.
  • عين على أمن المياه: تركز هذه المبادرة الخاصة على حوض نهر زامبيزي كواحد من المناطق التجريبية. وهناك احتمال حدوث تداخل جغرافي وموضوعي مع مشروع بحيرة فيكتوريا التجريبي.
من هم المشاركون؟

تتضمن قائمة الشركاء في المبادرة:

هيئة البيئة – أبوظبي (EAD)، ومبادرة أبوظبي العالمية للبيانات البيئية (AGEDI)، وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP)، والبنك الدولي، ومعهد البحوث الاجتماعية والاقتصادية (Esri)، ومرصد مانيلا، وزارة الخارجية الأميركية، ورابطة الجغرافيين الأميركيين (AAG)، وبناة المدن البيئية، وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (الموئل)، والمجلس الدولي للمبادرات البيئية المحلية (ICLEI)، ومنظمة يوشاهيدي (Ushahidi)، وشركة سيمنز، ومعهد مصدر، والمجلس الأميركي للأبنية الخضراء، ونظم الأثر البيئي (EIS)، ومستشفى جون هوبكنز الجامعي.

يشارك جميع هذه المؤسسات والأفراد بشكل دوري عبر مكالمات ولقاءات مباشرة بين الشركاء، من أجل المضي قدماً ومناقشة المشاريع المشتركة والقضايا ضمن المبادرة.

للاطلاع على المزيد، يرجى الضغط على الموارد.