Print This Post

بيار-إيف كوستو ينضم إلى قائمة المتحدثين في قمة “عين على الأرض 2015”

// 27 Sep 2015

أبوظبي،

ينضم بيار-إيف كوستو، الناشط في مجال حفظ البيئة، إلى قائمة المتحدثين الضيوف في قمة “عين على الأرض 2015″، ليقف جنباً إلى جنب مع العديد من أبرز القادة والمتحدثين في مجال التنمية المستدامة، ممن يشاركون في القمة الدولية التي تنعقد على مدار ثلاثة أيام في أبوظبي من 6 إلى 8 أكتوبر. وبرعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، ستوضّح القمة الحاجة الملحّة للوصول إلى البيانات البيئية والاجتماعية والاقتصادية ومشاركتها على نحو أفضل، من أجل دعم عملية اتخاذ القرار بصورة واعية لتحقيق التنمية المستدامة.

وباعتباره الابن الأصغر للمستكشف الأسطوري والمؤلف وصانع الأفلام جاك-إيف كوستو، ورث بيار-إيف عن أبيه الشغف بحماية الحياة البحرية. وهو مؤسس “غواصين كوستو”، وهي منصة عالمية غير ربحية من الغواصين في مجال علم المواطن، وحّدوا جهودهم لدراسة وحماية المحيطات والحياة البحرية في العالم.

بيار-إيف كوستو
بيار-إيف كوستو

ويعد أحدث مشاريع بيار- إيف، وهو “مشروع هيرمس“، بمثابة مبادرة ثورية تساعد على قياس درجات حرارة المحيطات في جميع أنحاء العالم على نطاق النظام البيئي. وبإدارة “غواصين كوستو”، يطبق المشروع أدوات مرجعية، بالإضافة إلى توفير التدريب للغواصين حول كيفية استخدام المعدات، مما يضمن أنه في كل مرة يدخل أحد غواصي كوستو عالم ما تحت البحار، فإنه يقدم بيانات حيوية حول مدى تباين درجات حرارة المحيطات. إن أهمية إنشاء مصدر جديد كهذا للبيانات العلمية يفتح آفاقاً واعدة، خاصة وأن “مشروع هيرمس” لديه إمكانات كبيرة لتعزيز مستوى الوعي بالمحيطات على نطاق واسع، وبالتالي تحسين آليات الإدارة والحماية لموارد المحيطات.

وتماشياً مع شعار قمة عين على الأرض “قرارات واعية من أجل تحقيق التنمية المستدامة”، سوف يناقش بيار-إيف أهمية البيانات البحرية المتاحة لدعم جهود التنمية المستدامة، والقيمة الفعلية من تسخير علم المواطن للمساعدة على سد فجوة البيانات. وفي سياق المبادرة الخاصة “عين على المحيطات والكربون الأزرق”، والتي تركز على أهمية جمع البيانات حول المحيطات والنظم البيئية الساحلية، سينطوي العمل الذي تؤديه منصة “غواصين كوستو” و “مشروع هيرمس” على منافع هائلة لناحية توفير المعارف والبيانات الحيوية لتحسين إدارة النظم البيئية البحرية في شتى أنحاء العالم.
وسيتم تنظيم ما يزيد عن 30 جلسة بمشاركة أكثر من 150 متحدثاً بارزاً على مدار الأيام الثلاثة لقمة “عين على الأرض”. يرجى الضغط هنا للاطلاع على الأجندة الكاملة وقائمة المتحدثين.